دليل المعلم في تقويم تلاميذ الصفوف المبكرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دليل المعلم في تقويم تلاميذ الصفوف المبكرة

مُساهمة  المشرف العام في الجمعة ديسمبر 07, 2007 11:11 am

دليل المعلم في تقويم تلاميذ الصفوف المبكرة
يؤمل من هذا الدليل أن يساعدك أخي المعلم في تقويم التلاميذ في تلك الصفوف وتحديد مستوى تحصيلهم وفق الأسس العلمية والعملية المناسبة لأعمارهم وقدراتهم ، ومعتمدا في ذلك على اسلوب التقويم المستمر الذي يفترض المتابعة المستمرة لهم طيلة فترة وجود التلميذ في المدرسه خلال العام الدراسي ، وبالشكل الذي يضمن العدالة والدقة والأمانة في إصدار الحكم النهائي على مستواهم في نهاية العام . وان تتحرى الدقة والموضوعية عند تحديد المهارات والجوانب التي لم يتقنها التلميذ ، وأن تقترح الحلول المناسبه للمشكلات التي تواجه تلاميذك في مادة او مواد معينه لكي يكون ذلك مساعدا للأسرة على فهم واستيعاب تلك المشكلات ومن ثم مشاركة المدرسة في تبني الحلول المقترحه والمساعدة في علاج مختلف المشكلات .
التعريفات والمصطلحات :
التقويم : تقويم التحصيل الدراسي للتلاميذ .
المهارة : قدرة التلميذ على أداء مهمة ما أو نشاط معين بصورة متقنة وبالأساليب والإجراءات الملائمة و المحددة و بطريقة صحيحة تحت متابعة مستمرة من المعلم .
الملاحظة : مايلاحظه المعلم على التلميذ من السلوكيات المختلفه (مرغوبة أو غير مرغوبه) .
المستوى : ويقصد به مستوى تحصيل التلميذ والذي يحدده المعلم في ضوء اتقان التلميذ للمهارات المحددة للمادة في نهاية كل فترة من فترات التقويم الأربع خلال العام الدراسي وذلك بكتابة رقم من 1-4 وتفسركالآتي :
(1) أتقن التلميذ جميع المهارات المقررة في المادة الدراسيه .
(2) أتقن التلميذ 66% من المهارات المقررة أو أكثر بما فيها مهارات الحد الأدنى .
(3) أتقن التلميذ مهارات الحد الأدنى على الأقل .
(4) أتقن التلميذ بعض مهارات الحد الأدنى والمهارات الأخرى المقررة .
العلوم و المعارف و المهارات الأساسية : جميع قوائم العلوم و المعارف و المهـارات المحـددة لكل مادة من المواد الدراسية المقررة على التلميذ في كل صف من الصفوف الثلاثه .
مهارات الحد الأدنى : هي مجموعة من المهارات والعلوم والمعارف في كل مادة من المواد الدراسية التي تمثل الأساس لتمكن التلميذ من المهارات والعلوم والمعارف اللاحقه وقد حددت بعلامة (x) أمامها لتكون هي مهارات الحد الأدنى .
الطريقة الجديدة لتقويم الصفوف المبكرة :
تقضي لائحة تقويم الطالب الجديدة أن يكون تقويم تحصيل التلميذ في الصفوف الخمسة الأول من المرحلة الابتدائية مختلفاُ عنه في بقية صفوف مراحل التعليم العام ، واعتبرت اللائحة تلك الصفوف (الصفوف المبكرة) قاعدة أساسية إنطلاقاُ من حقيقة أن الطالب في بداية التحاقه بالتعليم يحتاج إلى رعاية خاصة ،يتعلم من خلالها الكشف عن قدراته ، والتعرف على ما قد يعترضه من صعوبات نفسية ودراسية يمكن أن تؤثر عليه طيلة سنين التعليم العام . وإضافة إلى ذلك فإن الضعف الذي يلاحظ على بعض طلاب التعليم العام في بعض المواد الدراسية إنما هو ناتج عن عدم التركيز على الجوانب الأساسية من مهارات ومعارف وخبرات في الصفوف المبكرة من المرحلة الابتدائية أو أنه ناجم عن اتباع أسلوب تدريس يعتمد فقط على التلقين ، ويركز على ذكر المعلومات وترديدها دون فهم حقيقي لها وللإسهام في حل هذه المشكلات تضمنت اللائحة عدداً من الأسس للتعامل مع تقويم الطلاب في الصفوف الخمسة الأول من المرحلة الابتدائية تمثلت في الآتي :
(1) التركيز على إكساب الطلاب المهارات والمعارف والخبرات الأساسية في كل مادة دراسية .
(2) إتباع أساليب تدريسية تؤدي إلى تجسيد الفهم الحقيقي لمحتوى المادة الدراسية.
(3) العناية بالجانب التطبيقي باعتماد أسلوب تقويم الأداء الذي يتم فيه التأكد من تمكن الطالب من المهارة أو المعرفة .
(4) تجنب الآثار النفسية السلبية التي قد يتعرض لها الطلاب وارتباطها بتجربتهم الدراسية مثل الشعور بالقلق والخوف .
(5) غرس العادات والمواقف الإيجابية في نفوس الطلاب تجاه التعليم .
(6) إيجاد الحافز الإيجابي للنجاح والتقدم بحيث يكون الدافع للتعليم والذهاب إلى المدرسة هو الرغبة في النجاح وليس الخوف من الفشل .
(7) تجنيب الأطفال الآثار النفسية الناتجة عن التركيز على التنافس والشعور بأن درجات أدوات التقويم هي الهدف من التعليم.
(Cool إشراك ولي أمر الطالب في التقويم وذلك بتزويده بمعلومات عن الصعوبات التي تعترض ابنه ، ودوره في التغلب عليها .
(9) اكتشاف الإعاقات وصعوبات التعلم لدى الطلاب مبكراً والعمل على علاجها والتعامل معها بطريقة تربوية صحيحة .
غير أن التركيز على هذه الأسس في تقويم طالب الصفوف المبكرة من المرحلة الابتدائية لا يعني عدم استخدام الاختبارات فهي تظل أداة من أدوات التقويم إضافة إلى الأدوات الأخرى مثل ملاحظة المعلم ، والمشاركة في الدروس ، والقيام بالتدريبات والنشاطات المتعلقة بالمادة الدراسية . غير أن الاختبارات وغيرها من أدوات التقويم الأخرى في هذه الصفوف تركز على المهارات والخبرات والمعارف الأساسية التي يتوجب على الطالب اكتسابها في كل من هذه الصفوف الثلاثة ويكون استخدامها مستمراً طوال العام . كما أن المعلم في هذه الصفوف مطالب بتدريس جميع مفردات المادة الدراسية المقررة كالمعتاد مع تركيز خاص على الأساسيات ، فإذا درس الطالب صفة الصلاة في مادة الفقه على سبيل المثال ، إنه يركز على أداء الصلاة عملياً بطريقة صحيحة ولا يكفي إطلاقاً أن يعرف الطالب صفة الصلاة بمجرد حفظ وترديد الوصف المكتوب في الكتاب .
ولأهمية إطلاع أسرة الطالب على مدى تقدمه في اكتساب ما هو مطلوب منه في المواد الدراسية المختلفة والصعوبات التي يواجهها . حددت اللائحة آلية للتعاون بين الأسرة والمدرسة في رصد مسيرة الطالب وحل ما قد يعترض الطالب من صعوبات أولاً بأول ، بحيث يكون قرار انتقاله إلى صف أعلى أو بقاؤه في صفه في نهاية العام مبنياً على جهود متواصلة ومتابعة دقيقة طيلة العام .
ونظراً للأهمية القصوى لتكامل طريقة التدريس مع أسلوب التقويم ، فإن اللائحة تشير إلى أهمية استخدام أساليب التدريس المبنية على مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال .
وتتم عملية التقويم بأن يقوم المعلم خلال فترة التقويم المحددة بتصنيف التلميذ على أحد المستويات الاربعة التي سبق ذكرها ، على أن يأخذ بعين الاعتبار مايلي :
1- عدم الاكتفاء بالمتابعة الذهنية للتلميذ بل يجب تدوين كافة الملاحظات عنه في سجل المتابعة ليسهل الرجوع إليها عند التقويم في نهاية الفترة وتكوين صورة واضحة عن تدرج التلميذ في إتقان المهارة .
2- مراعاة الفروق الفردية بين التلاميذ وإعطاء كل تلميذ الفترة الزمنية الكافية لإتقان المهارة .
3- في حالة عدم اجتياز التلميذ لمهارة ما في إحدى الفترات فعلى المعلم متابعته فيها خلال الفترة التى تليها ، وخاصة إذا كانت من مهارات الحد الأدنى .
4- عند اكتشاف المعلم مشكلة يعاني منها التلميذ كصعوبة في التعلم أو الخجل أو نحو ذلك فعليه ابلاغ المرشد الطلابي لمباشرة علاج تلك المشكلة .
5- حصر المهارات التي أتقنها التلميذ في نهاية كل فترة من فترات التقويم لتحديد مستواه الدراسي ، فعند إتقانه لجميع المهارات يعطي رقم واحد ، وعند إتقانه لثلثي المهارات (66%) أو أكثر بما فيها مهارات الحد الأدنى يعطي الرقم أثنين ، وعند إتقانه لمهارات الحد الأدنى على الأقل يعطى الرقم ثلاثة ، وخلاف ذلك يعطى الرقم أربعة .
6- يرتبط نقل التلميذ للصف التالي بحصوله على رقم واحد أو اثنين أو ثلاثة في مستوى التقويم . أما إذا أعطي الرقم أربعة فلا يجوز نقله للصف التالي . وقد يلاحظ إتقان التلميذ لمعظم المهارات مع إخفاقه في بعض مهارات الحد الأدنى ، ويكون سببه في الغالب ضعف المتابعة المستمرة للتلميذ والتأكد من إتقانه تلك المهارات اللازمة لنقله للصف التالي ، كما أن إتقان التلميذ لمعظم المهارات يعني أن لديه الاستعداد لإتقان مهارات الحد الأدنى للمادة الدراسية .
7- العديد من مهارات الحد الأدنى ، مهارات متصلة (ممتدة أو مستمرة) تتكون من مهارات فرعية يرتبط تقويمها بفترات زمنية محددة ، إلا أن إتقان التلميذ للمهارة يتطلب إتقان جزئياتها أيضا ، مع أنه في بعض الأحيان يتعذر على التلميذ إتقان بعض تلك الجزئيات ، فمثلا مهارة حفظ السور المقررة في مادة القرآن الكريم تتكون من عدد السور التي يجب حفظها في هذا الصف ، إلا أن الطالب قد يغيب لفترة نتيجة مرض أو نحوه فيتعذر عليه حفظ بعض السور خلال تلك الفترة ، لذلك فإن على المعلم متابعة التلميذ لحفظ ما فاته أثناء فترة غيابه .
سجل التقويم ( بطاقة تقويم التلميذ في الصفوف المبكرة ) :
هو تقرير عن أداء التلميذ الدراسي يرسل في نهاية كل فترة إلى ولي أمره للاطلاع عليه ومن ثم إعادته إلى رائد أو معلم الصف ليضاف إلى ملف التلميذ في نهاية العام الدراسي .
يتكون السجل من مقدمة إرشادية للمعلم وولي أمر التلميذ ، يعقبها المهارات الأساسية لكل مادة في الصفحات اليمنى من السجل يقابلها في الصفحات اليسرى جداول التقويم موزعة على الفترات الدراسية الأربعة ،يلي ذلك في الصفحات الأخيرة تقويم التلميذ في مادتي التربية الفنية والرياضية وأدائه السلوكي والمواظبة وسلوك التلمبذ وعاداته في العمل ثم التقرير الختامي للتلميذ ، فملاحظات عامه وتوجيهات تضيفها المدرسة للأسرة .
يعد السجل الوثيقة الرسمية لمستوى التلميذ التي يجب أن تعطي فكرة كاملة عنه خلال العام الدراسي ، لذلك يجب مراعاة الآتي عند تعبئته :-
1- يوضع تحت خانة مستوى التلميذ في نهاية كل فترة دراسية من الفترات الأربع الرقم الدال على مستوى إتقانه للمهارات ؛ فعند إتقانه لجميع المهارات يعطى الرقم واحد ، وعند إتقانه لثلثي المهارات أو أكثر يعطى الرقم أثنين وهكذا ، ويفضل تدوين المستوى رقما وكتابة .
2- في خانة العلوم والمعارف والمهارات التي لم تتقن ، توضح المهارات التي لم يتقنها التلميذ ، وإذا كانت المهارات غير المتقنه كثيرة فيكتفى بذكر رموزها من الصفحة المقابلة.
3- في نهاية الفترة الرابعة يسجل أمام خانة (النتيجة العامة للمادة ) اجتياز التلميذ للمادة أو عدم اجتيازه بناء على مدى إتقانه لمهارات الحد الأدنى .
4- يجب في نهاية كل فترة من الفترات الأربع إرسال السجل إلى ولي أمر التلميذ للتوقيع عليه بالعلم . ولضمان إطلاعه على سير إبنه الدراسي ومتابعته والتواصل المستمر مع المدرسة .
5- وفي مادتي التربية الفنية والتربية البدنيه ، يطلب رائد الصف من معلمي المادتين تزويده بمستوى التلميذ فيهما ، علما بأنه لا توجد مهارات حد أدنى لهاتين المادتين .
6- في صفحة النتيجة النهائية للتلميذ ، يشير رائد الصف إلى انتقال التلميذ إلى الصف التالي ، ويمكن أن يسجل بعض الملاحظات التي يجب مراعاتها في السنة الدراسة التالية إذا كان التلميذ يعاني من ضعف في إحدى المهارات، أو يعاني من مشكلة سلوكية وما إلى ذلك . أو يشير رائد الصف إلى إبقاء التلميذ في صفه مع توضيح الأسباب .
7- يجب أن تكون نتيجة التلميذ النهائية في الصفحة الأخيرة متسقة مع نتائجه النهائية في المواد فلا يشار إلى انتقاله إلى الصف التالي عند عدم اجتيازه لأحد المواد .
8- في الجدول الخاص برأي اللجنة ، يدون ما تتخذه اللجنة من قرار مع ذكر الأسباب والمبررات التي دعتها لاتخاذه ، وفي حالة ذكر مشكلات دراسية أو نفسية يعاني منها التلميذ أو صعوبات يواجهها ، فيجب تزويد المرشد الطلابي بنسخه منها ليقوم بإعداد برامج مساندة مناسبة تطبق مع بداية العام الدراسي التالي .
9- يجب أن يكون رأي اللجنة مستندا على نتيجة التلميذ على أداة علمية كتطبيق اختبار شفهي أو تحريري يحتوى على مهارات الحد الأدني على الأقل أو تحدد من قبل الجهات المختصة بالوزارة .

المشرف العام
Admin

المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 17/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noralghad.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى